تجميل

قصة نجاح أفراح بيوتي خلال سنتين فقط!

نجاح التقدم العلمي فعالم التجميل باستخدام الخلايا الجذعية في موكسو و طوكيو نال اعجاب العالم، حيث استفاد فريق الباحثين من أفراح بيوتي من زياراته لمختلف المصانع لتصنيع منتجات تناسب الاختلاف في الطقس و العوامل الأخرى في المنطقة العربية بجودة عالمية و لأول مره المنطقة. ما هي الخلايا الجذعية؟
Reading time 1 minutes

هناك آليتان أساسيتان لعمل منظومة تجديد الجلد في الجسم:

التجديد لتحقيق الشفاء السريع للطوارئ في حالة حدوث ضرر للجلد

الاستبدال البطيء (الطبيعي)

أثبتت الأبحاث الحديثة أن الخلايا الجذعية للبشرة لها بنية منظمة هرمية، وعلى رأسها الخلايا التي تنقسم ببطء وهي الخلايا الجذعية الجلدية المتمايزة والتي تؤدي إلى ظهور خلايا سلف ذات دورة حياة قصيرة، وفي نفس الوقت تتمتع خلايا السلف قادرة على الانقسام السريع للغاية وتوفر تجديد مستمر للبشرة.

أظهر التقييم الوظيفي لمجموعتين من الخلايا في دراسة القدرة على التئام الجروح، أن التجدد النسيجي للأنسجة يتم تحقيقه عن طريق خلايا جذعية متباينة والتي يظهر أداؤها بشكل دفعة قوية من النشاط التكاثري في حالة حدوث الإصابات. وعلى عكس ذلك لا يزيد عدد الخلايا السلفية إلا بشكل طفيف ومساهمتها في عملية التئام الجروح تكون قصيرة المدة.

عندما ينضج جسم الانسان، يجب أن يتوافق عدد الخلايا الجديدة مع عدد الخلايا الميتة حتى يتم تجديد الجلد لفترة معينة.

سبب انخفاض قدرة الجسم على تجديد نفسه

تحديد سرعة تجديد البشرة من خلال عدد من العوامل أهمها:

الشفرة الوراثية للشخص

ظروف معيشته

تغذيته

عمره

وبالتالي فإن عملية تجديد بشرة الإنسان في الطفولة والبداية فترة الشباب هي 21-28 يوما، أما من سن 25 عاما تبدأ عملية تجديد الجلد في التباطؤ

كلما قلت الخلايا الجذعية في البشرة :

ظهور التجاعيد

التصبغ

الجفاف

الحساسية المؤلمة

مظاهر تسمم الجلد المفرط

استطعنا من خلال تركيز معين مشيمه الماعز النباتية و الخلايا الجذعية إيجاد حلول لأهم مشاكل البشرة

و كان احد اهتمامتنا زيادة تركيز الخلايا الجذعية الجنينية بالجسم لتعمل على إيقاف عملية الشيخوخة وفي بعض الحالات تحقيق تجديد للأنسجة مما يؤدي إلى ابطاء عملية الشيخوخة.

و يعتبر أحد اهم اكتشافتنا هو اكتشاف تاثير الاربوتين بنسبة قليلة مع الخلايا الجذعية و استعطنا انتاج أكثر المنتجات مبيعا و هو رول البلاسنتا و تم بيع ستون ألف حبة خلال ستة أشهر فقطَ

لماذا البلاسنتا؟

-تفاعل البلاسنتا مع خلايا البشرة ساعدت على تغيير انزيمات نفسها بحيث تعمل على توحيد و تفتيح اللون

-تقدر الحامل و المرضعه تستعملهم لانه منتجات عضوية و تناسب الجسم

-تساعد على توازن الهرومونات و الافرازات من الجسم.

تنقسم هذه الخلايا لتوفر للبشرة والوجه كل ما يستعيد النضارة والجمال:.

تزود الخلايا الدهنية المحقونة بأوعية دموية جديدة (new vascularization) تمد البشرة بالتغذية اللازمة وتمنحها الصحة والنضارة.

تزود البشرة بخلايا جديدة قادرة على إفراز الكولاجين.

تعزز تجدد خلايا بشرة الوجه

تمنح الوجه النضارة والإشراق.

تعالج التجاعيد حول الفم وتجاعيد الجبهة.

تعالج تهدل الجفون.

تعالج الهالات السوداء.

تعالج آثار الندوب والجروح.

تعالج تهدل بشرة الوجه وتهدل الجفون.

أسرار أفراح:

تكمن أسرار نجاح المنتجات التميز بالتركيبات المختلفة مع الخلايا الجذعية سواء كانت للوجه، الرقبة، الجسم أو المناطق الحساسة

التجديد و التطوير المستمر للمنتجات مع فرق العمل في مختبراتنا من روسيا و اليابان لضمان جودة عالية و متناهية بالأصناف

1594795133723717 studio 160

مواضيع ذات صلة

مواضيع مقترحة لك